مباراة لتوظيف 38 داخليين في شعبة الطب بكلية الطب بطنجة، 28/01/2020 (38 منصب) بجامعة عبد المالك السعدي – تطوان

مباراة لتوظيف 38 داخليين في شعبة الطب بكلية الطب بطنجة، 28/01/2020 (38 منصب) بجامعة عبد المالك السعدي – تطوان

مباراة توظيف 38 داخليين في شعبة الطب بكلية الطب بطنجة، 28/01/2020

مباراة توظيف 38 داخليين في شعبة

[ads2]

 تتبع هذه المباراة

الإدارة المنظمة :جامعة عبد المالك السعدي – تطوان
الوظيفة :38 داخليين في شعبة الطب بكلية الطب بطنجة، 28/01/2020
نوع التوظيف :توظيف نظامي
عدد المناصب :38
تاريخ النشر :25 دجنبر 2019
آخر أجل لإيداع الترشيحات :13 يناير 2020
تاريخ إجراء المباراة :28 يناير 2020
معلومات إضافية :
لطلب توضيحات إضافية :الإسم : جامعة عبد المالك السعدي – تطوان
رقم الهاتف : 0539979316
البريد الإلكتروني : presidence@uae.ac.ma
قرار فتح المباراة

مباراة لتوظيف أطباء داخليين (62 منصب) بجامعة الحسن الثاني عين الشق – الدارالبيضاء

أجمل ما قيل عن الطبيب

إنَّ الطَّبيبَ لهُ عِلْمٌ يُدِلُّ به

إنْ كانَ للمَرءِ في الأيامِ تَأخيرُ

حتّى إذا ما انتهتْ أيامُ رِحْلَتهِ

حَارَ الطبيبُ وخَانتهُ العَقَاقيرُ

وكَمْ مِنْ صَحيحٍ مَاتَ مِنْ غَيرِ عِلَّةٍ

وكمْ مِنْ سَقِيْمٍ عاشَ حِيْنَاً مِنَ الدَّهْرِ

إنَّ الطَّبيبَ بِطبِّهِ ودَوائِهِ لا يَستطيع دِفَاعَ مَكروهٍ أتى ما للطبيبِ يَموتُ بالدَّاءِ الذي قَد كَان يُبْرئُ منه فيما قد مضى ذَهَبَ المُدَاوِي والمُدَاوَى والذي جَلَبَ الدَّواءَ وبَاعه ومَنِ اشترى إن أردتَ الشفاءَ فاقْصِدْ طَبيباً حَاذِقَاً ذا لطافةٍ وذكاءِ واحترسْ أن يكونَ فَظَّاً غَلِيظاً إنَّ لُطْفَ الطبيبِ نِصْفُ الدَّواءِ

[ads2]

عبارات عن الطب

الطب بلا إنسانيه كالصلاة بلا وضوء. الحياة أكبر من الطب يا عزيزي. كل رواية فى الدنيا تحوى جانبا من الطب النفسى . لا أعلم علما بعد الحلال والحرام أنبل من الطب الا أن أهل الكتاب غلبونا عليه. لا تسكنن بلدا لا يكون فيه عالم يفتيك عن دينك ولا طبيب ينبئك عن أمر بدنك. مريض قديم أفضل من دكتور جديد. لكي يعيد الطب الصحة يجب أن يفحص المرض، ولكي تخلق الموسيقى التناغم يجب أن تدرس النشاز. طبيب يداوي الناس وهو مريض. إن صناعة الطب صناعة فاعلة، عن مبادئ صادقة، يلتمس بها حفظ بدن الإنسان، وإبطال المرض. والناس يلحون الطبيب وغنما خطأ الطبيب إصابة الأقدار.

[ads2]

حكم عن الطب والطبيب

  • ليس من مصلحة الطبيب أن يبقى الجميع أصحاء ، وإلا لمات هو من الجوعِ.
  • الطبيبُ والمريضُ نظيران يتّعلمُ كل منهما من الآخر ويساعده ، ويتوصلان معاً إلى معارف جديدة وعلاج.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى